German Jordanian University

German Jordanian University

الجامعة الألمانية الأردنية (GJU) هي جامعة حكومية تقع في مادبا. تأسست عام 2005 بموجب مرسوم ملكي ، وفقًا لمذكرة تفاهم تم التوصل إليها بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في المملكة الأردنية الهاشمية ووزارة التعليم والبحث الاتحادية في جمهورية ألمانيا الاتحادية.

ماذا نعني بالدراسات الثنائية؟

إن مفهوم الدراسات الثنائية هو مفهوم تعليمي عالمي، يهدف إلى الدمج بين الجانب الأكاديمي النظري والجانب التطبيقي العملي.

حيث أطلقت الجامعة الألمانية الأردنية مسار الدراسات  الجامعية الثنائية في عام 2018 ، بالتعاون مع الحكومة الألمانية ممثلة بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ وذلك بعد إجراء تجربة ميدانية ناجحة لتطبيق هذا المسار.

ما هي مزايا التحاق الطلبة بمسار الدراسة الثنائية؟

إن عملية الربط بين الجانب الأكاديمي النظري والجانب التطبيقي في بيئة العمل، تسهم في إثراء التجربة التعليمية للطلاب، ومساعدتهم في اكتساب فهم أفضل للمفاهيم العلمية والجوانب النظرية بالإضافة إلى الخبرة العملية المكتسبة، سيتمكن الطلبة من تطوير مهارات التواصل والمهارات الشخصية والاجتماعية لديهم.

سيتمكن الطلبة أيضا من الإنخراط في الهيكل التنظيمي للشركة الشريكة، ومنهجيات العمل المتبعة، بالإضافة إلى طبيعة تخطيط وتنفيذ المشاريع القائمة داخل الشركة نفسها على مراحل متعددة خلال فترة الدراسة.

بعد التخرج من مسار الدراسة الثنائية فإن الطالب يضمن حصوله على خبرة عمل حقيقية في نفس مجال التخصص الأكاديمي، علاوة على اكتسابه للقيمة التعليمية المضافة التي يقدمها المسار. وبذلك يكون الطالب قد حصل على درجة البكالوريوس وعلى خبرة عملية ذات صلة في آن واحد.

سوف يتمكن الطلبة من البدء في مسار وظيفي زاهر بعد التخرج من مسار الدراسة الثنائية بحصولهم على وظيفة ذات علاقة بمجال دراستهم الجامعية في الشركة التي تم التدريب فيها.

خلال فصول التطبيق العملي ضمن خطة مسار الدراسة الثنائية سوف يحصل الطالب على أجر شهري تدفعه الشركة الشريكة بموجب عقد مبرم بينها وبين الطالب.

ما هي المزايا المكتسبة للشركات من المشاركة في مسار الدراسات الثنائية؟

إن مشاركة الشركات ومنشآت الأعمال في الدراسات الثنائية تعكس نيتها الحقيقية للاستثمار في مواردها البشرية المستقبلية، وهم طلبة مسارات الدراسات الثنائية الذين يجتهدون للانخراط في بيئة العمل الحقيقية بجهد وتركيز، مدفوع بالعلم والمعرفة. بالإضافة،  فإن عملية التوظيف في هذه الحالة سوف تكون أكثر سهولة ،وذلك بسبب وجود المرشح الأقدر على تلبية متطلبات الوظيفة والتي تدرب عليها بالفعل في وقت سابق، وسهولة التوافق والإندماج في ثقافة وعمل الشركة.

يمثل خريجو الدراسات الثنائية إضافة غنية لعمل الشركة من حيث الأفكار المحدثة و طرائق العمل العصرية المبينة على معرفتعم الأكاديمية، بما يعزز التعامل المنهجي في مواجهة التحديات المحتملة و تقديم الحلول المناسبة لها.

يعتبر الجهد الذي تقدمه الجامعة الألمانية الأردنية في الدراسات الثنائية، من خلال الأبحاث و الدراسات المبنية على الأداء الفعلي للسوق المحلي و العالمي، تعاوناً فاعلاً له عميق الأثر على الأداء الفعلي للشركات بشكل عام، وعلى رفع مكانة مواردها البشرية، بالأخص من حيث الإبداع و الإرتباط بها. كما يعتبر إسهام الشركات في هذا البرنامج مؤشراً حقيقياً على انفتاحها على العملية التعليمية وإسهامها في تطويرها، وعلى اهتمامها بالإبداع والتجديد.

تعتبر الجامعة الألمانية الأردنية واحدة من أهم المؤسسات التعليمية في المنطقة، والتي تطمح لوضع بصمتها الخاصة في هذا المجال بما يتناسب مع الاحتياجات و الخصائص المحلية بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) والذي يعد داعم أساسي في تطبيق الدراسات الثنائية، على مستويات تعليمية أكاديمية وتدريبية مهنية.

أثبت تطبيق مفهوم الدراسات الثنائية فعاليته في التقليل من أثر مشاكل عديدة، كنقص الموارد البشرية المدربة، وتراجع الشركات في توظيف الخريجين الجدد.

ومن الجدير بالذكر أن جميع الشركات الأردنية التي تم اطلاعها على هذا المشروع، أكدت حاجتها إلى كفاءات بشرية تجمع بين المعرفة النظرية والخبرة العملية.

 

عن الدراسات الثنائية في ألمانيا

يعود العمل بمفهوم الدراسات الثنائية في ألمانيا إلى أكثر من أربعين سنة، حيث بدأت الفكرة بمبادرة من الشركات الكبرى في البلاد.

وبالوصول للوقت الحالي تشكل الدراسات الثنائية أكثر القطاعات نمواً في نظام التعليم العالي الألماني بما يصل إلى 1600 برنامج دراسة ثنائية على المستوى الجامعي في كافة أنحاء البلاد موزعة حسب النسب التالية: 38 % في مجالات الهندسة، و 34 % في مجالات الاقتصاد و إدارة الأعمال، و 12 % في مجالات علوم الحاسوب، و 10 % في مجالات العلوم الاجتماعية و التعليم و الصحة.

تشير الإحصاءات إلى أن ما يقرب من 90 % من خريجي هذه البرامج يعملون مباشرة بعد تخرجهم في نفس المنظمات الشريكة التي تدربوا بها خلال التحاقهم ببرامج الدراسات الثنائية، ومنهم 73 % يستمرون بالعمل في ذات المنظمة لمدة تتراوح بين 3-5 سنوات بعد تخرجهم من هذه البرامج في الجامعة الألمانية الأردنية، ومن خلال مسار الدراسة الثنائية نطمح إلى خلق قصة نجاح أخرى مميزة بما يتناسب مع البيئة الأكاديمية و الاقتصادية المحلية الأردنية

فلنبدأ إذاً رحلة الدراسات الثنائية

FAQ

ما هي المتطلبات التي يتعين على الشركة الالتزام بها للمشاركة في برنامج الدراسة الثنائية؟

يجب أن تكون الشركة على استعداد لتقديم تدريب جيد التوجيه. بحيث أن تشارك في مناقشة مع GJU حول كيفية مواءمة الأجزاء المهنية والأكاديمية من البرنامج للحصول على أعلى درجة ممكنة من قابلية توظيف الطالب.

يجب أن تكون هناك خطة تدريب للشركة (يمكن تطويرها في النهاية بالدعم ، والتي تقدم محتوى التدريب في الشركة ، من حيث الوقت والمواد / الموارد ، وتتعلق بالمحتوى الأكاديمي).

يجب على الشركة توفير مشرف / مرشد مؤهل لكل طالب مقبول. بالإضافة إلى ذلك ، يتعين عليها تعيين شخص (ضابط اتصال) مسؤول عن الحفاظ على اتصال مستمر مع نظيره في الجامعة الألمانية الأردنية.

يجب على الشركة توقيع “عقد شراكة” بشأن التعاون في برنامج الدراسة الثنائية من GJU . يتضمن هذا العقد واجبات وحقوق وجداول زمنية وتواريخ لجميع الشركاء. يجب أن تكون موحدة بقدرالإمكان للجميع ، مع ترك مجالًا للمرونة ، حيث أن الشركات المشاركة لها احتياجات واستراتيجيات مختلفة. يضمن عقد الشركة والجامعة أن الطلاب يمكنهم إكمال دراساتهم حتى في حالة ظهور تغييرات غير متوقعة في التعاون بين الشركة والجامعة

ما هي المتطلبات الرسمية التي يجب على المتقدمين (الطلاب المتدربين) استيفائها للقبول في برنامج الدراسة الثنائية ؟

يجب على المرشحين تلبية متطلبات الدخول والقبول المعتادة في الجامعة الألمانية الأردنية والمنشأة الشريكة.

يجب اختيار المرشحين ذوي الدوافع العالية والموجهين نحو الهدف بشكل خاص، لأن البرنامج يتطلب درجة عالية من الإلتزام ويستغرق وقتًا طويلاً نسبياً.

ما هي طبيعة التدريب الذي تقدمه الشركة؟

لا ينبغي أن يستهدف النطاق المهني للتدريب في الشركات نشاطًا معينًا في الشركة الراعية فقط ، بل يجب أن يستعد لمجالات توظيف مختلفة محتملة.

يتم عرض أهداف التأهيل للبرامج المزدوجة بوضوح في مخطط البرنامج وفي المناهج الدراسية. يجب الإتفاق عليها بين جميع شركاء التعاون المشاركين مباشرة في تنفيذ برنامج الدراسة الثنائية.

كيف يتم اختيار المتقدمين (الطلاب المتدربين)؟

يقدم الطلاب طلباتهم للانضمام للبرنامج لدى مكتب الدراسات الثنائية في  الجامعة، ويقوم بتسمية ثلاث من الشركات الشريكة المشاركة في برنامج الدراسة الثنائية ، حيث يريد الخضوع للتدريب في المراحل العملية للبرنامج.

تقرر الشركة الطالب المتدرب (المتدربين) الذي تريد قبوله. يمكنها استخدام معايير التقييم الخاصة بها لهذا الغرض.

تجتمع الشركات للتوزيع النهائي للطلاب.

يجب على الطالب توقيع عقد تدريب مع الشركة ) مسودة عقد الشركة والطالب متوفرة في مكتب ” الارتباط مع الصناعة”  في الجامعة الألمانية الأردنية).

ما هي الجداول الزمنية التي تنطبق في اختيار الطلاب المتدربين لبرنامج الدراسة الثنائية ؟ يتم اختيار المرشحين في عملية مشتركة بين الجامعة والشركات الشريكة

أولاً ، تقوم الجامعة الألمانية الأردنية بتقييم طلب الطالب للانضمام لبرنامج الدراسة الثنائية، و إذا تم استيفاء متطلبات القبول لدى الجامعة ، فسيتم إرسال مستندات التقديم إلى ثلاث شركات قام الطالب بتحديدها مسبقًا كخيارات مفضلة لمراحلها العملية.

ثانيًا ، تقوم كل شركة بتقييم الطلبات الواردة وترتيب المرشحين داخليًا. يجوز للشركة استخدام المقابلات أو غيرها من أشكال التقييم لإثبات اختيارها.

ثالثًا ، يجتمع ممثلو الشركة ومنسقو برنامج الدراسة الثنائية في اجتماع  ليتم اختيارمشترك واتخاذ القرار بالإجماع أي طالب سيتم عرضه لإجراء المراحل العملية في أي شركة.

إذا لم يتم قبول أحد الطلاب المرشحين في البرنامج من قبل أي شركة شريكة، فإن الطالب لا يعود مرشحاً، و يعود على مقاعد المسار العادي بنفس تخصصه.

أخيرًا ، تقوم الشركة والطالب بتوقيع عقد يحدد الحقوق والواجبات المشتركة.

كيف يبدو عقد الشركة والطالب في برنامج الدراسة الثنائية ؟

العناصر المهمة لهذا العقد (نموذج العقد متاح في مكتب الارتباط مع الصناعة لدى الجامعة) وهي:

  • التاريخ الإجمالي لبداية ونهاية العقد
  • محتوى ومدة التدريب
  • أوقات العمل اليومية والأسبوعية خلال المراحل العملية
  • عدد أيام الإجازة
  • حقوق وواجبات الشركة والطالب
  • بدل المصاريف المدفوعة للطالب
  • التأمين
  • التزام الطالب بالعمل في الشركة لفترة زمنية معينة بعد التخرج ، بشرط أن تقدم الشركة وظيفة مناسبة للخريج. إذا اختار مع ذلك مغادرة الشركة في وقت مبكر ، فعليه / عليها سداد جميع بدلات المصروفات التي حصل عليها أثناء التدريب.
ماذا عن الاجازة؟
  • يحق للطلاب الحصول على نفس القدر من أيام الإجازة مدفوعة الأجر مثل أي متدرب عادي آخر لديه عقد تدريب مهني في نفس الشركة.
  • يجب أخذ الإجازة خلال المراحل العملية.
  • يجب أن تمنح الشركة إجازة إضافية في حالة الاختبارات الأكاديمية (مثل الامتحانات التعويضية) وغيرها من الإلتزامات الأكاديمية المهمة التي تقع في المراحل العملية.
ما هو بدل المصروفات الشهرية للطلاب المنضمين في برنامج الدراسة الثنائية ؟
  • تدفع الشركات بدل المصروفات لجميع المتدربين المنضمين في برنامج الدراسة الثنائية.
  • يعتبر هذا البدل بمثابة تعويض تطوعي من قبل الشركة عن تكاليف النقل والوجبات والأعباء الإضافية التي يتحملها الطالب والمتعلقة بحقيقة أنه يعمل / يدرس في مواقع مختلفة ، وربما بعيدة.
  • أن يكون الراتب المخصص 250 ديناراً شهرياً وعلى ألا يقل عن 200 دينار شهرياً.
هل طلاب الدراسة الثنائية مؤمن عليهم (الصحة ، المسؤولية)؟

(نعم) خلال المراحل العملية ، يتعين على الشركة توفير تأمين مناسب.

ما هي التكاليف التي يتعين على الشركة تحملها لكل طالب في برنامج الدراسة الثنائية ؟

يشمل استثمار الشركة بدل المصروفات للطالب المتدرب وتكاليف الموظفين المتعلقة بالتدريب (التوجيه والإشراف على الطالب والتواصل والتنسيق مع الجامعة الألمانية الأردنية).

لا يلزم تقديم مساهمة مالية لخدمات الجامعة  أو للخبراء الخارجيين المقدمين من شركاء آخرين.

يتعين على الشركاء أن يضعوا في اعتبارهم أنه نظرًا لإرتفاع عبء العمل وانخفاض التواجد في الحرم الجامعي، يحتاج الطلاب إلى العناية الخاصة بهم.

كيف ستبدو العلاقة بين الشركة و الجامعة الألمانية الأردنية على مستوى العمل؟
  • نظرًا لأن أحد التحديات الرئيسية في إعداد برامج الدراسة الثنائية هو مطابقة محتوى التدريب المهني والتدريب الأكاديمي ، يتعين على الشركاء توحيد الجهود والتعاون لتحقيق أفضل إمكانياتهم لتحقيق هذا الهدف.
  • يجب تكييف المحتوى الأكاديمي بانتظام مع الإحتياجات المتغيرة للشركات (مراجعة المناهج الدراسية) ، يُطلب من ممثلي الشركات المشاركة في المناقشات والاجتماعات ذات الصلة ، والتي تتم دعوتهم إليها بشكل متكرر.
  • يجب على الشركاء التأكد من عدم تداخل الأنشطة التدريبية وأنه يمكن الوصول إلى الأشخاص الذين يمكن الاتصال بهم في بعض الأحيان بشكل مريح للطلاب.
  • ينعكس التعاون بين الجامعة والشركات في التعاون النشط بين الجانبين ، وكذلك في اللجان المشتركة.
  • من المهم أن تحافظ الشركات والجامعات على اتصالات وثيقة وأن تعقد اجتماعات منتظمة للمناقشة والتبادل على مستوى البرنامج والإدارة. هناك حاجة إلى نقاط اتصال ثابتة ، ومن المستحسن انخفاض معدل دوران الموظفين لتجنب فقدان المعرفة.
  • يجب أن يجتمع الشركاء بانتظام على مستوى عالٍ لمناقشة التقدم والتحديات. يجب أن تقدم هذه الاجتماعات مقترحات لإتخاذ القرارات ، وقد تشمل أصحاب المصلحة الآخرين.
  • يجب الإتفاق بين الشركات و الجامعة ، ما هي الموضوعات التي قد يتعامل معها الطلاب في مشاريعهم وما يجب على الطلاب تقديمه في أطروحة البكالوريوس.
ما هي القيم المضافة التي توفرها برامج الدراسة الثنائية في الجامعة؟
  • اتصالات راسخة ومكثفة مع المؤسسات لإجراء البحوث التطبيقية.
  • الوصول إلى الابتكار.
  • حلول للتحديات الفعلية التي تواجهها الشركة (تشمل برامج الدراسة الثنائية مشاريع الدراسة ، حيث يعمل الطلاب بشكل مستقل على الرغم من دعمهم من قبل مشرفين من الجامعة ومن الشركة ، حول سؤال أو مشكلة محددة تم تحديدها من قبل الشركة ، وتقديم حل أو سيناريو نتيجة لذلك).
  • من خلال تعاون الجامعة المكثف مع أكثر من 110 جامعة شريكة وعدد مماثل من الشركات الشريكة في ألمانيا.
  • اتصالات جديدة مع الشركات الألمانية من خلال التدريب في الخارج المدرجة في برنامج الدراسة الثنائية.
  • أفكار وفرص عمل جديدة مع شركات ألمانية.
  • توظيف الخريجين المصممين خصيصًا من ذوي الكفاءات المتطورة، والذين يتمتعون ب:
  • معرفة جيدة بهيكل الشركة وعملياتها منذ اليوم الأول للتوظيف.
  • روابط متينة مع الشركة.
  • معرفة سير العمل والعمليات في الشركات الألمانية الشريكة للتدريب.
  • التفكير في هياكل جديدة أخرى.
  • المعرفة بين الثقافات ، تم اختبارها في الحياة الحقيقية.
  • إتقان اللغتين الألمانية والإنجليزية كلغات أجنبية.
  • مهارات قوية.
  • تنمية الشخصية.
  • تأثير مباشر على تطوير مناهج الدراسة الثنائية (أيضًا على الأجزاء الأكاديمية).
  • لا يوجد تدريب مكلف للخريجين السابقين / ترقية لموظفي البرنامج خاصة بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة، التي لا تستطيع غالبًا توظيف متخصصين.

للمزيد من المعلومات، يمكنكم التواصل مع:

سيمون ستراسبيرغر

مستشار الدراسات الثنائية ، مكتب الروابط الصناعية

مبنى ب ، مكتب 113 (الطابق الأول)

هاتف: +962 6429 4883

فاكس: +962 6430 0215

بريد إلكتروني: Dual.studies@gju.edu.jo

الدكتور ستيفان براون

مستشار الدراسات الثنائية ، مكتب الروابط الصناعية

مبنى ب ، مكتب 113 (الطابق الأول)

هاتف: +962 6429 4883

فاكس: +962 6430 0215

بريد إلكتروني: Dual.studies@gju.edu.jo

صفحة البرنامج

صفحة الجامعة

الموقع الالكتروني

شركاء البرنامج

صور من البرنامج